6 ديسمبر، 2022 | 8:39 مساءً
تكنولوجيا

فيسبوك تحقق أهدافها البيئية

تجاوزت شركة فيسبوك أحد أكبر أهدافها البيئية ، تمكنت من خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 94 في المئة في عام 2020.

وكانت الشركة قد تعهدت سابقًا بخفض انبعاثات الاحتباس الحراري بنسبة 75 في المئة.

وذكرت فيسبوك: إنها حققت أيضًا هدفها المتمثل في الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية، أي عدم وضع أي انبعاثات في الغلاف الجوي أكثر مما يمكنها التخلص منه.

كما أعلنت فيسبوك أنها حققت هدفًا آخر، حيث إنها تشتري الآن ما يكفي من الطاقة المتجددة لتغطية 100 في المئة من عملياتها العالمية، التي تشمل مكاتبها ومراكز بياناتها.

لكن هذا لا يعني أن جميع عملياتها يتم تشغيلها بواسطة مصادر الطاقة المتجددة، مثل: الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حتى الآن.

وبالرغم من أن الطاقة المتجددة آخذة في الارتفاع، إلا أن معظم شبكات الكهرباء لا تزال تعتمد على الوقود الأحفوري.

وعندما لا تتمكن الشركات من شراء ما يكفي من الطاقة المتجددة من المرافق بسبب عدم وجود إمدادات كافية، فإنها تشتري شهادات الطاقة المتجددة التي تشير إلى أن الشركة استثمرت في مشاريع الطاقة المتجددة في مكان ما.

ويمكن تحديد موقع هذه المشاريع في أي مكان، وقد تم بيع الشهادات بسعر رخيص جدًا لدرجة أن النقاد يقولون: إنها لا تؤدي إلى المزيد من توليد الطاقة المتجددة.

وتعتمد فيسبوك أيضًا على شهادات الطاقة المتجددة، لكنها تركز على توقيع العقود الطويلة الأجل لدعم إنشاء المشاريع الجديدة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في الأماكن نفسها التي تعمل فيها.

واستثمرت في 63 مشروعًا جديدًا للطاقة المتجددة تقع عبر الشبكات الكهربائية نفسها، مثل مراكز البيانات التابعة لها.