من هنا و هناك

“القطايف” تتربع على موائد الصائمين بالدول العربية .. ما حكايتها وسبب تسميتها؟

تعد القطايف من أشهر أنواع الحلوى التي تنتشر في شهر رمضان دون غيره من الشهور كما تعد من أول انواع الحلويات الرمضانية ظهورا، فلا يمكن شرائها إلا بشهر رمضان.

وتتربع القطايف على موائد الصائمين في كثير من الدول العربية ، حيث لا تخلو مائدة منها خلال هذا الشهر الكريم، ويتم تناولها بعد وجبة الإفطار كنوع مِن أنواع الحلوى الشهية والمحببة جداً للكبار والصغار.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو ff4dcba9-2409-44cd-863c-643a429e71c6--WEOE7.jpg

وللقطايف قصة خاصة في الظهور حيث تعددت الروايات، ولا توجد رواية واحدة أجمع عليها التاريخ حول أصل حلوى القطايف حيث يرجع أول ظهور لها للعصر الأموي، وخاصة في عام 132 هـ، حيث كان الطباخون يقومون باختراع أصناف مختلفة من الحلوى حتى يرضى عنهم الأمير الأموي، وعليه استطاع أحدهم باختراع حلوى القطايف التى حصلت على إعجاب الأمير.

كما يؤكد بعض الناس أن القطايف ظهرت أيام العباسيين وفق ما يشير إليه آخرون أو منذ زمن الفاطميين.

وحول سبب تسميتها بهذا الاسم يوجد هناك أكثر من سبب، كان أولها تشبيه شكلها بقماش القطيفة، وثانيًا لأن الضيوف يقومون بقطفها من الأطباق.

واستطاعت القطايف أن تحصل على مكانة خاصة لدى شعوب العالم في شهر رمضان، كما أنها تحصل على مكانة تاريخية خاصة بالرغم من تواجدها لشهر واحد.

و القطايف من ألذ الحلويات الرمضانية الشهيرة التي تقدم بالعديد من الحشوات المختلفة، ويمكنك إعداد عجينة القطايف بالمنزل.

فيما يلي نتعرف على طريقة عمل عجينة القطايف، وطريقة القطايف بالحشوات المختلفة منها المكسرات.