29 نوفمبر، 2022 | 5:15 مساءً
الشأن التركي

3200 مسحراتي يقرعون الطبول في اسطنبول خلال شهر رمضان

صرح رئيس اتحاد جمعيات المختار في إسطنبول سلامي أيكوت أنه تم إكمال استعدادات المسحراتي في إسطنبول مبينا إن ما يقرب من 3200 مسحراتي سيعملون في 962 حيًا في إسطنبول خلال شهر رمضان.

كما شدد على أن ثقافة قرع الطبول في اسطنبول تبقى حية في كل شهر رمضان.

وقال أيكوت ، نحن نبذل قصارى جهدنا كمختارين في اسطنبول للحفاظ على ثقافة قرع الطبول مشيرا إلى أن الاستعدادات قائمة قبل كل شهر رمضان ، نجهز الطبول لدينا لشهر رمضان لإيقاظ مواطنينا في السحور.

وذكر أيكوت أن سماع صوت الطبول في السحور شعور مختلف تماماً فهو مرتبط بطقوس رمضان.

وقال أيكوت ، إن عازف الطبول في كل حي في اسطنبول هو نفسه منذ سنوات. 

وأضاف يختلف عدد الطبال حسب حجم الأحياء منوهاً أنه خلال شهر رمضان الحالي ، سيكون هناك ما يقرب من 3200 عازف طبول في الخدمة في 962 حيًا في اسطنبول. [1]نيوترك بوست

“اتخذنا تدابير COVID-19”

وفي إشارة إلى الأهمية التي أخذوها بسبب وباء الفيروس التاجي ، قال أيكوت:

“كما في شهر رمضان الماضي ، لن يدخل عازفو الطبال للشقق في نطاق تدابير فيروس كورونا مؤكداً أنه سوف يلتزم جميع عازفي الطبول لدينا في اسطنبول بهذه القاعدة. 

وبين أنه من المنتظر سيضرب عازفو الطبال لدينا مطرقة هم في الشارع ، ويجمعون نصائحهم قبل دخولهم. المباني. هذه القاعدة مهمة لصحتنا ومنع انتشار الفيروس.”

وأضاف أيكوت أن عازفي الطبول يعملون على مواصلة تقليد قرع الطبول خلال شهر رمضان.

والمسحراتي في تركيا ليست مهنة عشوائية يمارسها البعض طواعية، إنما هي وظيفة تشرف عليها البلديات، مثلما تشرف على موائد الرحمن، التي يطلق عليها “سفرة رمضان”، والتي تنتشر في مختلف ميادين تركيا وشوارعها.

ويتمسك كثيرون، في تركيا لا سيما في الأحياء الصغيرة، بالمسحراتي كتراث يعيدهم إلى الماضي وذكريات الطفولة.

المصادر

المصادر
1 نيوترك بوست