8 ديسمبر، 2022 | 9:45 صباحًا
سياحة

تعرّف على “جبال جيلو” ثاني أعلى قمة جبلية في تركيا

باتت تركيا القبلة المفضلة لعشاق السياحة من جميع أنحاء العالم، وذلك لتنوع وكثرة معالمها وتلبيتها لمختلف الأذواق، إلى جانب تفردها بالسياحة التاريخية والدينية والعلاجية.

وما يجعل من السياحة في تركيا نشاطًا ذات رونق خاص يحوي أكثر مما يُحكى عنه، طبيعتها الساحلية الرائعة المطلة على 4 سواحل رئيسية هم ساحل البحر المتوسط، البحر الأسود، بحر مرمرة، وبحر إيجه، وامتلاكها أماكن طبيعية ساحرة أبرزها سلسلة جبالها الشامخة، مثل جبال جيلو، التي استضافت مؤخرا المئات من عشاق محبي الطبيعة.

تقع جبال جيلو Cilo Dağları، في ولاية هكاري جنوب شرق تركيا، في الحدود مع العراق وإيران، وتعد ثاني أعلى جبال في البلاد بارتفاع 4 آلاف و135 مترًا، بشموخ عالي ومغطى بالثلوج على مدار السنة لهذا فقد تشكلت مغارات ثلجية فيها منذ 3500 سنة، تشبه في علوها وجمالها جبال الألب الشهيرة، وهو واحد من سلسلة جبال طوروس.

يستقبل جبل جيلو سنويا الآلاف من عشاق تسلق الجبال، كونه من أهم مراكز التسلق في العالم، يتزين بالثلوج منذ أكثر من 40 قرن، يحوي 10 بحيرات جليدية تقع على ارتفاع 3000 متر فوق سطح البحر، وتحتوي على عدة ألوان ما بين الأزرق الفاتح والغامق، والأزرق المخضر .

مؤخرا أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن قرار يقضي باعتبار جبال جيلو “متنزها وطنيا”، وبفضل توفير الأجواء الآمنة في المنطقة، باتت الأخيرة مقصدا للسياح المحليين والأجانب، بوديانها وقممها الشاهقة وشلالاتها وبحيراتها الجليدية.

ويجد هواة التصوير فرصة لاكتشاف المناظر الخلابة الفريدة أثناء تجولهم على سفوح قمة “أولودوروق”، التي ترتفع 4 آلاف و135 مترا عن سطح البحر، لتكون ثاني أعلى قمة في تركيا.