29 سبتمبر، 2022 | 2:06 صباحًا
اخبار دوليه

السيسي: يجب العمل على التهدئة بغزة وقطع أي محاولة توتر فيها.

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الإثنين، إن “هناك أهمية بالغة للبناء على التهدئة الحالية في غزة، وقطع أي محاولة لتوتر الأوضاع بالضفة الغربية أو القطاع”.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الرئيس المصري من رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، وفق بيان للرئاسة المصرية.

ويأتي الاتصال، غداة رعاية مصرية لهدنة بالقطاع، وافقت عليه حركة “الجهاد الإسلامي”، وتل أبيب، بعد 3 أيام من التصعيد أسفرت عن “استشهاد” 44 فلسطينيا بينهم 15 طفلا، وإصابة 360 آخرين.

وأضاف البيان أن “رئيس الوزراء الإسرائيلي عبر خلال الاتصال عن بالغ التقدير لدور الوساطة الناجحة التي قامت بها مصر للتوصل لوقف سريع لإطلاق النار، وتثبيت وإعادة الهدوء في قطاع غزة”.

من جانبه، أشار السيسي إلى أن “مصر قامت بجهود ومساعي حثيثة ومركزة لاحتواء الموقف الميداني وللحيلولة دون امتداد نطاق المواجهة وزيادة الأعمال العسكرية”.

وأضاف: “هناك أهمية بالغة للبناء على التهدئة الحالية وقطع الطريق على أي محاولة لتوتر الأوضاع سواء بالضفة الغربية أو بقطاع غزة”.

وحث على “اتخاذ خطوات فورية لتحسين الوضع المعيشي في القطاع والإسراع في تحسين العلاقات الاقتصادية مع السلطة الفلسطينية، ودعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس”.

كما أكد الرئيس المصري أهمية إعادة إطلاق عملية السلام، مشيرا إلى أن “هذا يفرض حتمية إنهاء دائرة العنف والتصعيد المتكرر سعياً لفتح الباب أمام فرص وجهود التسوية”.