8 ديسمبر، 2022 | 6:41 مساءً
اقتصاد تركياالشأن التركي

بدء العد التنازلي لحصاد عسل “الأنزر” التركي

بدأ العد التنازلي لحصاد عسل ريزي الشهير عالميًا، وتشتهر بهذا العسل مصايف “أنزر” في قضاء “إكيز درة” في ولاية ريزة شمال شرقي تركيا.

ويستعد  أكثر من 200 مربي نحل من ريزي، وتم نقل  خلاياها إلى هضبة أنزر للحصول على العسل الأغلى والأقل إنتاجًا في العالم.

وذكرت صحف تركية  وفق ما ترجمته نيوترك بوست،أن النحالون من ريزا أكملوا استعداداتهم ومن المرتقب أن يتم حصاد عسل الأنزر في شهر أغسطس كما هو الحال في كل عام ، وبعد ذلك سيتم عرضه في الأسواق.

وأشارت إلى أنه تمت مراجعة خلايا النحل والعناية بها. Anzer Plateau ، على ارتفاع 2300 ، يساهم في إنتاج عسل Anzer الفريد ، بفضل ما يقرب من 400 زهرة ، 40 منها مستوطنة .

من جهته أوضح  رئيس تعاونية التنمية الزراعية أنزر باللي كوي”مظفر دنيز ، ” أنهم بدوا بمنح خلايا النحل طابقًا ثانيًا منوهاً أنه يتم وضع  الإطارات التي يسمونها الأرضيات و تعيد النحلة حياكة هذه الإطارات وتنتج عسل الأنزر في الموسم الجديد “.

وأشار إلى أن هناك أكثر من 200 مربي نحل من ريزي أخذوا مكانهم في أنزر بلاتو مع حوالي 3000 خلية نحل ، مؤكداً  أن جودة العسل  في المنطقة مضمونة أيضًا بشهادة المؤشر الجغرافي لعسل Anzer.

وقال مظفر دنيز: “هذا العسل كان يتم تعبئته من قبل وزارة الزراعة ، ولكن الآن وبعد ذلك سيتم تصوير شعار المؤشر الجغرافي وستبدأ مبيعات العسل لدينا للموسم الجديد”.

وكشف خلال تصريحاته أنه سيتم حصاد عسل “أنزر” في أغسطس مثل كل عام ، ومن المتوقع أن يصل حصاد هذا العام إلى 1500 كيلوغرام.

ويُنتج عسل “أنزر” على سفوح جبال ولاية ريزة التي يصل ارتفاعها ما بين 2300 إلى 3000 متراً عن مستوى سطح البحر، والمطلة على ساحل البحر الأسود.

ويحرص المنتجون الأتراك على تربية نحل من العرق القوقازي، حيث يتم وضع صناديق النحل، داخل أقفاص حديدية مغلقة بأقفال وذلك تجنباً من إلحاق دببة الغابات الضرر بها.

كما أن لحالة الطقس ووضع صناديق النحل في أماكن يسمح بتعرضها لأشعة الشمس بنسبة معينة على سفوح الجبال، تأثيراً كبيراً على جودة العسل، حيث يقوم مربوا النحل بجمع العسل خلال شهري أغسطس/ أب و سبتمبر/ أيلول من كل عام.

ويُعرض عسل “الأنزر” للبيع بعد جمعه من المنتجين من قبل تعاونية “أنزر باللي كوي”