الشأن التركي

أردوغان يفتتح ميناء “فيليوس” اليوم

تتحضر ولاية زونغولداك الواقعة شمالي تركيا، اليوم الجمعة، لتحقيق حلم آخر سلاطين الدولة العثمانية العظيمة “عبد الحميد الثاني”، بعد مضي 150 عامًا على هذا الحلم، والذي يعد أحد أضخم المشاريع التنموية في المنطقة.

حيث سيفتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بمشاركة وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، ومسؤولين آخرين، ثالث أكبر ميناء في تركيا، ميناء “فيليوس”، على ساحل البحر الأسود.

وسيوفر ميناء فيليوس فرص عمل مباشرة لـ 12 ألف شخص، من خلال الاستثمارات في منطقة فيليوس الصناعية، وفي الميناء الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 25 مليون طن، ويمتد مشروع الميناء والمنطقة الصناعية على مساحة ستة ملايين متر، بالإضافة إلى منطقة حرة بمساحة 11 ألفًا و500 ألف متر مربع.

ويتوقع أن يرفع المشروع ولاية زونغولداك اقتصاديًا من المرتبة 28 إلى مصاف الولايات العشر الأولى في تركيا.

وللميناء أهمية كبيرة ليس فقط للمدينة ولكن أيضًا لمنطقة غرب البحر الأسود خاصة من ناحية إحياء صناعة الفحم والحديد والصلب المتراجعة، كما أنّ له أهمية كبرى في إيقاف الهجرة العكسية إلى المدن التركية الكبرى وبدء تدفق عكسي.

ويعتبر الميناء حلم السلطان عبد الحميد الثاني، أن في عهده تم تطوير مشروع الميناء بهدف إنشاء منطقة تجارية وصناعية دولية يمكن للسفن الرسو فيها والتحميل والتفريغ، وفي عام 2014، أدرج المشروع في الخطة الاستثمارية السنوية للحكومة، وبدأ بناء الميناء.

وسيتزامن موعد افتتاح الميناء مع إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان بشرى جديدة بخصوص الغاز الطبيعي والبترول في منطقة زونغولداك.