30 سبتمبر، 2022 | 5:10 صباحًا
اخبار دوليه

الإمارات: ندعم سيادة الصين ووحدة أراضيها

عبرت الإمارات، عن دعمها لسيادة الصين ووحدة أراضيها، معربةً عن قلقها من تأثير أي “زيارات استفزازية” على السلم الدولي.

جاء ذلك في بيان للخارجية الإماراتية نشرته وكالة الأنباء الرسمية (وام)، في ظل توتر يشهده مضيق تايوان، على خلفية زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايبيه.

ووفق البيان: “أكدت دولة الإمارات على دعمها لسيادة الصين ووحدة أراضيها، وأهمية احترام مبدأ الصين الواحدة”، داعية إلى “الالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

وأشار إلى قلق الإمارات “من تأثير أي زيارات استفزازية على التوازن والاستقرار والسلام الدولي”.

وحثّت الخارجية الإماراتية، “على تغليب الحوار الدبلوماسي سعياً لضمان الاستقرار الإقليمي والدولي”.

وزارت بيلوسي تايوان ضمن جولة آسيوية بدأت الإثنين، وتشمل سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان.

وتعد زيارة بيلوسي إلى تايوان الأولى التي يجريها رئيس مجلس نواب أمريكي منذ 25 عاما، بعد رحلة الجمهوري نيوت غينغريتش عام 1997 للقاء الرئيس التايواني آنذاك لي تنغ هوي.

ودبلوماسيا، تعترف الولايات المتحدة بسلطة الصين على تايوان، لكن بكين تستاء من العلاقات الوثيقة بين واشنطن والجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.