30 سبتمبر، 2022 | 6:45 صباحًا
الشأن التركي

تركيا.. مدرسة تاريخية عثمانية تتحول إلى متحف إثنوغرافيا

حوّلت السلطات التركية في ولاية هكاري، جنوب شرقي البلاد، مدرسة عثمانية تاريخية إلى متحف إثنوغرافيا، في إطار تعزيز الوجهات السياحية بالولاية.

المدرسة التي أنشئت خلال العهد العثماني بين عامي 1700-1701م، تعد من أبرز النماذج المميزة في العمارة الحجرية.

وتصنّف المدرسة ضمن أبرز الأصول التاريخية والأثرية في هكاري.

وفي عام 1984، قامت المديرية العامة للأوقاف في تركيا، بترميم المدرسة، قبل أن يتم تحويلها مؤخراً إلى متحف إثنوغرافيا ومقر للأرشفة.

المدرسة التي يمتد تاريخها إلى ما قبل 322 عام، تضم حالياً، العديد من المؤلفات والمجلات والصحف التي تسلط الضوء على تاريخ هكاري.

وفي حديثه للأناضول، قال إدريس أغاجان أوغلو، مدير الثقافة والسياحة في هكاري، إن المتحف سيسهم بدور كبير في تعزيز الحركة السياحية بالولاية.

وأضاف أن المدرسة الأثرية تعد من أهم وأبرز المعالم التاريخية القائمة في عموم الولاية.