30 سبتمبر، 2022 | 7:20 صباحًا
تكنولوجيا

براءة اختراع تكشف قرب عودة بصمة الإصبع لهواتف آيفون

كشفت براءة اختراع جديدة أن شركة أبل تعمل على تطوير مستشعرات جديدة تلتقط بصمة الإصبع TouchID، تعمل بدقة أسفل زجاج شاشة هواتفها وأجهزتها الحاسوبية.

وبحسب ما نشره موقع إنديان إكسبريس، فإن براءة الاختراع الجديدة من المتوقع أن تستخدمها الشركة لتقديم مستشعرات بصمة الإصبع من جديد على متن هواتف “آيفون 14” بحلول العام المقبل، إذ ستستمر بصمة الوجه في “آيفون 13”.

خطوة متأخرة

وتعتبر تلك الخطوة من جانب أبل لإعادة بصمة الإصبع إلى خدماتها الأمنية لمستخدمي آيفون، خطوة متأخرة، عن العديد من الشركات العاملة بنظام أندرويد، التي قدمت مستشعر البصمة أسفل الشاشة، بينما تخلت أبل عن الميزة تماماً منذ 2018.

ويُستثنى من ذلك هواتف الفئة الأقل تكلفة مثل، آيفون SE، التي ما زالت تحافظ على تصميم هواتف أبل القديمة المعتمدة على زر الرئيسية في منتصف أسفل واجهة الهاتف.

لماذا الآن؟

يعتبر العام المقبل لعودة بصمة الإصبع إلى هواتف آيفون توقيتاً جوهرياً، فمن ناحية أصبح فتح هواتف آيفون بالاعتماد على بصمة الوجه، بالتزامن مع جائحة كورونا والارتداء المستمر للكمامات، أمراً مزعجاً للمستخدمين، وبالتالي فإن بصمة الإصبع ستحل تلك المشكلة اليومية.

ومن ناحية أخرى، فإنه بتقديم مستشعر بصمة الإصبع أسفل الشاشة، سيفسح ذلك الحرية لأبل كي تتخذ قراراً بتقليل مساحة النوتش في مقدمة هواتفها، وبالتالي مساحة أكبر لشاشتها، خصوصاً أن هواتف أندرويد تقدم لمستخدميها خيارات أوسع من آيفون في مجال تصميم كاميرات هواتفهم الأمامية.