29 نوفمبر، 2022 | 6:20 مساءً
سياحة

هل تصبح مقصورة الطائرة ذات الطابقين مستقبل الطيران؟

 لطالما كان مصممو مقاعد الطائرة يحلمون بمفاهيم مقصورة اقتصادية مبتكرة، ويبحثون عن التوازن المثالي بين ضم أكبر عدد ممكن من الركاب، والحفاظ على تجربة ممتعة نسبياً للمسافرين.

ورغم من أن فكرة المقاعد الواقفة التي ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية لم تر النور بعد، والإصلاح الشامل لمقاعد الطائرة الذي بدا في الأفق العام الماضي في أعقاب الوباء لم يتحقق أبداً، لا يزال هناك العديد من المصممين الذين يعملون على إحداث ثورة في مقصورة الطائرة.

وتراقب جوائز “ﻛﺮﻳﺴﺘﺎل ﻛﺎﺑﻴﻦ”، المعروفة بتسليط الضوء على أحدث الاتجاهات في التصميمات الداخلية للطائرات، دائماً آخر التحديثات والابتكارات. [1]cnn

وبعد تأخير الإعلان عن الفائزين بجوائز 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا، قلّصت جوائز “ﻛﺮﻳﺴﺘﺎل ﻛﺎﺑﻴﻦ” هذا العام فئاتها الثمانية المعتادة إلى جائزتين رئيسيتين تعترفان بمكانة الطيران وهما فئة اختيار الحكام وجائزة السفر الجوي الآمن والنظيف.

ويقدم المرشحون لمحة عن المستقبل المحتمل للطيران، بدءاً من تمديد ساقيك على الجزء السفلي من مقصورة المقعد الاقتصادي متعدد المستويات إلى الالتفاف لأعلى في مقصورة مدمجة في الخزانة العلوية.

مقصورة ذات مستويين

ويعد أحد أكثر المفاهيم إثارة للاهتمام في القائمة المختصرة لاختيار الحكام هو مشروع مقعد المقصورة الاقتصادية “Chaise Longue”، والذي يتصور مقصورة ذات مستويين، حيث يتناوب كل صف بين المقاعد على الأرض والمقاعد المرتفعة بضعة أمتار فوق الأرض.

ويعود الفضل في هذا التصميم إلى الطالب أليخاندرو نونيز فيسنتي البالغ من العمر 21 عاماً و الذي يدرس في جامعة دلفت للتكنولوجيا في هولندا.

ويقول نونيز فيسينتي لـCNN إن تجربته في السفر عبر أوروبا داخل مقصورة الدرجة الاقتصادية ألهمت هذه الفكرة جزئياً.

وبعد أن سئم من عدم وجود مساحة للساقين، أدرك نونيز فيسينتي أن رفع صف المقعد الأمامي سيحل المشكلة.

ويزيل تصميمه خزانة الأمتعة العلوية، مما يتيح مساحة أكبر في المقصورة للمقاعد ذات المستوى الأعلى، ويتم تخزين الأمتعة في مقصورات أسفل المقعد.

هل تصبح مفاهيم مقصورة الطائرة ذات الطابقين مستقبل الطيران؟

ويعتقد نونيز فيسنتي أن هذا التصميم سيعمل بشكل جيد داخل طائرة من نوع “Flying-V”، والتي يتم تطويرها حالياً بجامعة دلفت للتكنولوجيا، ومع ذلك، يمكن أيضاً تنفيذ هذا التصميم داخل طائرة من طراز “بوينغ 747 أو “إيرباص إيه 330″، أو أي طائرة أخرى متوسطة إلى كبيرة، بحسب ما ذكره نونيز فيسنتي.

ويوضح نونيز فيسنتي أنه أخذ الأفكار التي ناقشها بالفعل الفريق العامل في مشروع “Flying-V” وطرح رؤيته الخاصة على الطاولة.

وكان الهدف هو إنشاء تجربة مقصورة متعددة المستويات تقدم تجربة جذابة للمسافرين الجالسين على المستويين.

ويشرح نونيز فيسنتي: “يتمتع الصف السفلي بميزة الركاب الذين يتمتعون بتجربة صالة الأريكة من خلال مد الأرجل، بينما يوفر الصف العلوي تجربة سيارات الدفع الرباعي، مما يتيح على سبيل المثال عبور الساقين بسبب زيادة مساحة الساق ومساحة المعيشة الإجمالية”.

ويوفر تصميم المقعد أيضاً المزيد من زوايا الميل، ومسند ظهر قابل للضبط ومسند رقبة لتوفير مزيد من الراحة.

هل تصبح مفاهيم مقصورة الطائرة ذات الطابقين مستقبل الطيران؟

وكان هذا المفهوم بالفعل قيد التطوير قبل الجائحة، ولكن نونيز فيسنتي يعتقد أن التصميم يفسح المجال للظروف الحالية.

وبالإضافة إلى ذلك، صممت قطع المقاعد بحيث تكون سهلة النقل، مما يسمح بتحويل الطائرة التجارية إلى استخدام البضائع.

ويعمل نونيز فيسنتي الآن على إحياء التصميم بالشراكة مع أساتذته بجامعة دلفت للتكنولوجيا وتتمثل الخطوة التالية في تصميم نماذج أولية قابلة للاختبار.

ويشير نونيز فيسنتي إلى أن المشرع بمثابة مشروع جامعي داخلي بقيادة الطلاب في الوقت الحالي، ولم يتم تقديمه رسمياً إلى شركات الطيران بعد. ومع ذلك، أبدت بعض الشركات في قطاع الطيران اهتماماً بالمشروع، مما يوفر فرصاً محتملة للتعاون في المستقبل، حسبما يقوله نونيز فيسينتي.

ولا يعتبر “Chaise Longue” هو التصميم الوحيد الذي يقدم تكويناً للمقاعد ذات الطابقين الذي أثار الاهتمام خلال جوائز “ﻛﺮﻳﺴﺘﺎل ﻛﺎﺑﻴﻦ” لهذا العام.

ومن ضمن قائمة اختيار الحكام أيضاً مفهوم “CLOUD CAPSULE” الخاص بشركة “Toyota Boshoku”، والذي يتخيل المنطقة فوق مقعد الدرجة الاقتصادية كمساحة إضافية يمكن للركاب الصعود إليها بمجرد وصول الطائرة إلى سرعة الطيران.

ووفقاً لبيان صادر عن الشركة اليابانية، يجب أن يجعل التصميم من السفر على الدرجة الاقتصادية، وسيلة أكثر أماناً ومتعة وراحة، مع توفير المزيد من فرص الإيرادات لشركات الطيران.

هل تصبح مفاهيم مقصورة الطائرة ذات الطابقين مستقبل الطيران؟

والفكرة هي أنه يمكن للمسافرين شراء تذكرة مقعد داخل الدرجة الاقتصادية، ومن ثم دفع مبلغ إضافي للوصول إلى كبسولة السحاب “CLOUD CAPSULE”، والتي تصفها شركة “Toyota Boshoku” بأنها “غرفة متعددة الأغراض تتناسب مع تجربة مقعد درجة رجال الأعمال”.

ويمكن أن تحتوي الكبسولة، التي توفر خصوصية غير متوقعة في المقصورة الاقتصادية المزدحمة، على إعدادات التدفئة والتبريد الخاصة بها.

هل تصبح مفاهيم مقصورة الطائرة ذات الطابقين مستقبل الطيران؟

ويُعد مشروع “Interspace”، وهي فكرة تصميم مقعد من شركة “Universal Movement”، مرشحاً آخر من اختيار الحكام يتطلع إلى إعادة تصور المقصورة الاقتصادية.

ويهدف المقعد إلى تسهيل نوم الركاب في المقصورة الاقتصادية، باستخدام أجنحة مبطنة يمكن طيها من خلف جانبي ظهر المقعد، مما يتيح للركاب مزيداً من الخصوصية ومسند مبطن لإراحة الرأس.

واختبرت CNN المقعد عندما عرض لأول مرة خلال قمة “Aircraft Cabin Innovation” في ديسمبر/ كانون الأول 2019، مشيرةً إلى الخصوصية والراحة التي يوفرها.

وتعمل شركة “Universal Movement” الآن مع شركة “Safran Seats”، الرائدة عالمياً في مقاعد الطائرات، لجعل المفهوم حقيقة واقعة.

وجذب التصميم انتباه 27 من أعضاء لجنة التحكيم لدى جوائز “ﻛﺮﻳﺴﺘﺎل ﻛﺎﺑﻴﻦ”، إذ يمكن تعديله ليتناسب مع مقصورة طائرة موجودة بالفعل.

وفي الوقت ذاته، تعترف فئة السفر جواً بنظافة وآمان بالتصاميم، بما في ذلك عصا التطهير بالأشعة فوق البنفسجية من شركة “بوينغ”، والتي عملت بالتعاون مع شركات أخرى بما في ذلك شركة الاتحاد للطيران، لتصميم “عصا سحرية محمولة” يمكنها تنظيف مقصورة الطائرة.

ومن جانبه، قال ممثل جوائز “ﻛﺮﻳﺴﺘﺎل ﻛﺎﺑﻴﻦ”، لوكاس كايستنر، لـ CNN أنه خلال السنوات القليلة الماضية، شهدت هيئة الجوائز المزيد من تصاميم مقاعد الدرجة الاقتصادية المبتكرة.

ويقول كاستنر: “بالطبع، لا يزال احتمال إضافة مقاعد وكبسولات ذات طابقين برحلة طيران في السنوات القادمة ضئيلًا، ولكن لا ينبغي أن تقلل صناعة الطيران من قدرة تحديد الاتجاه والأجندة لمفاهيم الطيران هذه”.

ومن المتوقع الإعلان عن الفائزين بجوائز “ﻛﺮﻳﺴﺘﺎل ﻛﺎﺑﻴﻦ” خلال معرض “Aircraft Interiors” لهذا العام، والذي سيُعقد في سبتمبر/ أيلول 2021.

المصادر

المصادر
1 cnn