اخبار دوليهالشأن التركي

مندوبة واشنطن الأممية: سأزور تركيا قريبا لبحث المساعدات لسوريا

أعلنت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس غرينفيلد، الثلاثاء، عزمها زيارة تركيا قريبا للاجتماع مع الشركاء الانسانيين لبحث ملف إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا.

وقالت السفيرة الأمريكية للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك “سأسافر قريبا إلى تركيا للحصول على إحاطات واجتماعات مع الشركاء الإنسانيين ومسؤولي الأمم المتحدة في المنطقة”.

وأضافت “يجب علينا أن نجدد ونوسع التفويض الذي يسمح بتدفق الغذاء الحيوي والمياه النظيفة واللقاحات والأدوية إلى الملايين من الناس في سوريا قبل 10 يوليو/تموز”.

وينتهي العمل بآلية المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، والتي أقرها مجلس الأمن الدولي العام الماضي.

وتقدر الأمم المتحدة أن 14.6 مليون سوري يعتمدون الآن على المساعدات الإنسانية، وهو أعلى رقم تم تسجيله على الإطلاق، ويواجه 12 مليون شخص في جميع أنحاء سوريا الآن انعداما حادا في الأمن الغذائي، وهي زيادة مهولة بنسبة 51 في المائة منذ عام 2019.

وتخدم الآلية العابرة للحدود بشكل أساسي نحو ثلاثة ملايين شخص يعيشون في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، التي لا تزال خارج سيطرة دمشق.

وفي مارس/آذار 2011، اندلعت بسوريا احتجاجات شعبية مناهضة لنظام بشار الأسد طالبت بتداول سلمي للسلطة، لكنه أقدم على قمعها عسكريا ما زج بالبلاد في حرب مدمرة.