30 سبتمبر، 2022 | 3:15 صباحًا
سياسة حول العالم

الخارجية التركية: بلادنا مُنعت من التعاون مع الاتحاد الأوروبي والناتو

صرح نائب وزير الخارجية التركي فاروق قايماقجي، الأربعاء، أن بلاده كانت تريد التعاون مع حلف شمال الأطلسي “الناتو” والاتحاد الأوروبي لكن تم منعها من ذلك.

جاء ذلك في رده على اتهامات سفير فرنسا السابق في الولايات المتحدة وإسرائيل جيرار آرو، ووزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية ناتالي لويسو، بأن تركيا لا تتعاون مع الاتحاد الأوروبي والناتو.

وأفاد قايماقجي في تغريدة عبر “تويتر”، أن بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عارضت مشاركة تركيا في وكالة الدفاع الأوروبية ومهام سياسة الأمن والدفاع المشتركة (CSDP)، و منظمة التعاون المنظم الدائم ( PESCO )، وعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي.

وكشف أنه تم أيضا منع تركيا من المشاركة في عملية “إيريني” لإنفاذ فرض حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وأشار إلى مبادرات التعاون التركية، مستنكرا “من الذي لا يريد التعاون؟”.

ولفت إلى سياسات الاتحاد الأوروبي المنحازة بخصوص جزيرة قبرص، مؤكدا أن انضمام الإدارة القبرصية الرومية إلى الاتحاد الأوروبي يشكل انتهاكًا للاتفاقيات التأسيسية لجمهورية قبرص عام 1960.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد نوه بدور بلاده في حلف الناتو، معربا عن ثقته بأن الحلف بدون تركيا محكوم عليه بالانهيار.

وقال “بدون تركيا سيكون من الصعب على الحلف الحفاظ على قوته بل وعلى عين بقائه. تركيا تنفذ التزاماتها أمام الحلف بالكامل وهي تعترف بأهمية بقاء الناتو، رغم أنها وجدت نفسها متروكة لوحدها في وقت كانت فيه في أمس الحاجة إلى دعم”.